منتديات شباب عسير


منتديات شباب عسير
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهـــــــــــــــــــــــــلا وســــــــــــــــــــهلا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
abosaud
 
نـــدوووش
 
IBR-alhasan
 
علي الدارسي
 
ابو محمد الدارسي
 
عبدالله الدارسي
 
القلب المجروح
 
droeesh
 
هـيـبـة مـلـكـ ...
 
موسى إبراهيم
 
المواضيع الأخيرة
» لفتكس للمصاعد
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 7:18 pm من طرف م عادل الهوارى

» شركة اسكان الماسيه للمصاعد في ابها والمنطةه الجنوبيه
السبت سبتمبر 27, 2014 10:20 am من طرف شركة اسكان الماسيه

» مهم للعزاب أتمنى من أراد الزواج فقط للذكور
الأحد يوليو 24, 2011 6:07 pm من طرف مازن العنزي

»  علموني واكتشفت انهم لايعلمون
الخميس مايو 19, 2011 5:24 pm من طرف المشاغب

» اشهر 10 معالم في الولايات المتحدة الامريكية
الخميس مايو 19, 2011 5:20 pm من طرف المشاغب

» الترحيب بالعضو موسى ابراهيم
الجمعة أبريل 29, 2011 3:06 pm من طرف موسى إبراهيم

» ترحيب بالعظو موسى ابراهيم
الخميس أبريل 28, 2011 4:26 am من طرف abosaud

» الترحيب بالعضو موسى ابراهيم
الثلاثاء أبريل 26, 2011 4:30 pm من طرف موسى إبراهيم

» المقطع الذي ابكى مشاهدي اليوتيوب و طلب الغرب ترجمته
الثلاثاء أبريل 26, 2011 2:11 pm من طرف abosaud


شاطر | 
 

 الاسباب المعينة على قيام الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abosaud
Admin
avatar

عدد المساهمات : 70
نقاط : 2826
تاريخ التسجيل : 28/07/2010

مُساهمةموضوع: الاسباب المعينة على قيام الليل   الجمعة أغسطس 06, 2010 5:43 am

قال صلى الله عليه وسلم: "عليكم بقيام الليل، فإنَّه تكفير للخطايا والذنوب، ودأب الصالحين قبلكم، ومطردة للداء عن الجسد".(رواه الترمذي والحاكم

ما يعينك على القيام:

أولاً: الإقلال من الطعام: فإنَّ كثرة الطعام مجلبة للنوم، ولا يخف قيام الليل إلا على من قلَّ طعامه، ولقد بيَّن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدود الشبع وآدابه، فقال: "ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا محاولة فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه" (رواه أحمد والترمذي، وهو في صحيح الجامع برقم: 5550).

قال عبد الواحد بن زيد: "من قوي على بطنه قوي على دينه، ومن قوي على بطنه قوي على الأخلاق الصالحة، ومن لم يعرف مضرَّته في دينه من قبل بطنه فذاك رجل من العابدين أعمى".

وقال وهب بن منبه: "ليس من بني آدم أحبّ إلى الشيطان من الأكول النوَّام".

وقال سفيان الثوري: "عليكم بقلة الأكل تملكوا قيام الليل".


وجدت الجوع يطرده رغيف **** وملء الكفء من ماء الفرات


وقِلُّ الطُّعْمِ عـــــون للمصلي **** وكثر الطعم عون للسُّــــــبات

ثانياً: الاستعانة بالقيلولة: فإنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وجَّه إلى الاستعانة بها ومخالفة الشياطين بها، فقالوا: "قيلوا فإن الشياطين لا تقيل" (رواه الطبراني وهو في السلسلة الصحيحة برقم: 2647).

ومرَّ الحسن بقوم في السوق فرأى صخبهم ولغطهم، فقال: أما يقيل هؤلاء؟ قالوا: لا، قال: "إني لأرى ليلهم ليل سوء".

وقال إسحاق بن عبدالله بن أبي فروة: "القائلة من عمل أهل الخير، وهي مجمَّة للفؤاد، مقواة على قيام الليل".

ثالثاً: الاقتصاد في الكدّ نهاراً: والمقصود به عدم إتعاب النفس بما لا ضرورة منه، ولا مصلحة راجحة، كفضول الأعمال والأقوال ونحوها، أمَّا ما يستوجبه الكسب والحياة من الضروريات، ولا غنى للمرء عن الكد لأجله؛ فيقتصد فيه بحسب ما تتحقق به المصالح.

رابعاً: اجتناب المعاصي وتركها: فالمعصية تقعس عن الطاعة، وتوجب التشاغل عن العبادات، وتحرم المؤمن التوفيق إلى النوافل والفضائل، ولذلك تواتر عن السلف القول بأنَّ المعاصي تحرم العبد من القيام.

قال رجل للحسن البصري: يا أبا سعيد: إني أبيت معافى، وأحبّ قيام الليل، وأعد طهوري، فما بالي لا أقوم؟ فقال: "ذنوبك قيدتك".

وقال الثوري: "حرمت قيام الليل خمسة أشهر بذنب أذنبته". قيل: وماهو؟ قال: رأيت رجلاً يبكي، فقلت في نفسي: "هذا مُراء".

وقال رجل لإبراهيم بن أدهم: إني لا أقدر على قيام الليل فصف لي دواء؟ قال:" لا تعصه بالنهار، وهو يقيمك بين يديه بالليل، فإنَّ وقوفك بين يديه في الليل من أعظم الشرف، والعاصي لا يستحق ذلك الشرف".

خامساً: سلامة القلب عن الأحقاد على المسلمين ومن البدع وفضول هموم الدنيا، فإنَّ ذلك يشغل القلب ويضغط عليه فلا يكاد يهتم بشيء سواه.

سادساً: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل، فإنَّه إذا تفكَّر أهوال الآخرة ودركات جهنَّم طار نومه وعظم حذره.

سابعاً: الوقوف على فضائل القيام وثمراته فإنَّها تهيج الشوق وتعلي الهمة وتحيي في النفس الطمع في رضوان الله وثوابه، وقد تقدَّم ذكر أهمها.

ثامناً: وهو أشرف البواعث: حبَّ الله وقوة الإيمان؛ لأنَّه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج به ربه ومطلع عليه، مع مشاهدة ما يخطر بقلبه، وأنَّ تلك الخطرات من الله تعالى خطاب معه، فإذا أحببت الله تعالى أحبّ لا محالة الخلوة به وتلذذ بالمناجاة؛ فتحمله لذة المناجاة للحبيب على طول القيام.



وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه باحسان الى يوم الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asir7.yoo7.com
 
الاسباب المعينة على قيام الليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب عسير :: الأقسام الرئسية :: المنتدى العام-
انتقل الى: